أخبار

قطعوا اصبعه امام الجميع.. حادثة صادمة في ذي قار

17 يناير 2024

حادثة لم يسبق لقضاء الفجر أن شاهدها من قبل، هكذا يصف ذوو رجل تم الاعتداء عليه وقطع أحد أصابعه امام الناس علنًا في احدى شوارع القضاء بمحافظة ذي قار، لتتحول الحادثة إلى قصة تدور على السن أهالي القضاء من هول الصدمة.

الرجل الذي تفاجأ اثناء تواجده في احدى أسواق قضاء الفجر وخلال محاولته ركوب عجلته، بهجوم 8 اشخاص ملثمين ليبادروا اولًا بضربه بـ”قامة” على رأسه، ليكملوا مسلسل “التمثيل بجثة حية”، عندما قاموا بقطع اصبع يده الصغير الخنصر، ليأخذوه معهم، في حادثة لايزال شهود العيان عليها في حالة صدمة.

ويسرد علي سليم، وهو ابن شقيقة الضحية ملابسات القصة الصادمة، مبينًا أنه قبل شهرين من الان، كان ابن الضحية وهو فتى صغير في ارضهم، وتشاجر مع شخص كبير من العائلة المعتدية، حيث ان ذلك الشخص هو من جاء الى ارض خالي وقام الاعتداء على ابن خالي الصغير.

وأشار الى انه بعد ذلك، ذهب خالي الى المعتدي وتشاجر معه بسبب اعتدائه على ابنه، وبعدها ذهب كل شخص الى حال سبيله.

وبين انه بعد مرور شهرين، وقبل حوالي أسبوع تفاجأ خالي اثناء تواجده في احدى أسواق قضاء الفجر، بهجوم 6 الى 8 اشخاص عليه وبادروا بضربه بـ”قامة على رأسه”، ومن ثم انهالوا عليه بالضرب بالعصي حتى قاموا بكسر قدمه واصبح عاجزا عن الوقوف.

وأوضح أنه “بعد ذلك، قاموا بتقييده وهو على الأرض وباشر احدهم بقطع اصبع يده بالسكين، بينما قام الاخرون بمنع الناس المتواجدين والذين حاولوا تخليص خالي من يدهم.

وظهر مقطع الفيديو متداول تلويح المعتدين بالسكاكين تجاه أي شخص يتقرب لمحاولة تخليص الضحية من يدهم.

ووصف ابن شقيقة الضحية، ان هذه الحادثة تحصل لأول مرة لدينا في شمال ذي قار على الأقل، فلم يسبق ان شاهدنا التمثيل وقطع أجزاء من جسد شخص وهو حي.

وحول الإجراءات المتخذة، أكد سليم تقديم شكوى بشكل اصولي، لكنه “محبط” من إمكانية ان تأخذ الشكوى مجراها، كونهم يعيشون في منطقة نائية والقوات الأمنية المتواجدة تقوم بارسال دورية واحدة وغالبا ما يتم تبليغ الجناة فيقوموا بالهرب قبل ان تصلهم الدورية.

وأوضح أن “الموضوع يتطلب ارسال قوة وبشكل جدي لاعتقالهم”، مؤكدا مرور أسبوع على القضية، وسط وجود مخاوف من إمكانية خروج الأمور عن السيطرة بسبب عدم ارجاع الحق، حيث ان أبناء العشيرة منحوا الجناة “عطوة لـ10 أيام”، وهي على وشك النفاد، فيما أشار الى انهم يرغبون ان يتم اعتقال الجناة والتعامل معهم وفق مادة قانونية رادعة لان ماحصل هو إرهاب”، بحسب وصفه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى