فنون ورياضة

مصر .. ملكات جمال العالم فى جولات بمعابد الكرنك والأقصر

عراقيات / Iraqiyat

استقبلت معابد الكرنك ومعبد الأقصر، اليوم الإثنين، زيارة مبهجة ومميزة من عدد من المشاركات فى إحدى مسابقات ملكات جمال العالم، وذلك لعمل جولات سياحية في عدد من المعالم الأثرية والسياحية حول مصر، برعاية وزارة السياحة والآثار، والمجلس الأعلى للآثار بقيادة الدكتور مصطفى وزير الأمين العام للمجلس.

وكان فى استقبال ملكات جمال العالم خلال زيارتهم لمعابد الكرنك، الطيب غريب مدير المعبد، والذي رافقهم في جولة مميزة للتعرف على التطور الكبير الذي تم داخل المتحف بالعمل فى مشروع ترميم عدد من الكباش فى الصالة الأولى، بجانب ترميمات وتجميل صالة الأعمدة الكبرى، ومشروع طريق الكباش التاريخي، بجانب جولة فى قدس الأقداس بالمعبد، والمعابد المختلفة والمقاصير الملكية فيه

وأكد الطيب غريب مدير معابد الكرنك فى جولته مع ملكات جمال العالم، على أن الكرنك يعتبر أكبر دور للعبادة فى العالم والتاريخ بمساحة 247 فدانا، حيث تعد أعظم دور عبادة فرعونية ودينية فى العالم بأكمله، والذي كان اسمها بالمصرية القديمة “آمون رع سيجم نحت”، بمعنى “الإله آمون مستجيب الدعاء وقابل الصلوات”، وبنيت معابد الكرنك على مدار مئات السنين، فهى عبارة عن مجموعة من المعابد والمقاصير وعدد من الأبهاء والمسلات والتماثيل، التي أهدت إلى ثالوث طيبة المقدس وعلى رأسهم آمون رع رب الإمبراطورية المصرية آنذاك، واستمر تكريس وبناء وتشييد هذه الآثار لمدة 2000 سنة، والمساحة الكلية لمعابد الكرنك 247 فدانًا للمجموعة الأثرية التى تسمى الكرنك، أما معبد أمون فقط بملحقاته عبارة عن 46 فدانًا.

وشُيد معبد الكرنك ليكون داراً “لثالوث طيبة المقدس”، وهذا الثالوث مكون من الإله “آمون” وزوجته “موت” وابنهما الإله “خون سو”، وأعمال التشييد التى أجريت داخل معابد الكرنك استمرت لأكثر من 2000 عام، وسمى معبد الكرنك بهذا الاسم بعد الفتح الإسلامى لمصر لكون كلمة “الكرنك” تعنى الحصن أو المكان الحصين، ومدخل المعبد عبارة عن “طريق الكباش” الملىء بتماثيل لحيوان كان رمزاً للقوة لدى الفراعنة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى