أخبارالمرأة والمجتمع المدني

لحظة تاريخية.. أول نائبة صماء بالبرلمان الألماني

23 مارس 2024

سيكون لهيوباتش مكان ثابت في القاعة العامة، على عكس معظم المشرعين الآخرين، وفقًا لإدارة البوندستاغ، مع وجود مترجمين فوريين بالقرب منها لترجمة الخطب وأسئلتها

استقبل البرلمان الألماني أول نائبة صماء والتي شغلت مقعدها في لحظة وصفها رئيس المجلس بأنها “تاريخية”.

فبعد أن خسرت هايك هيوباتش (44 عاما) بفارق ضئيل فرصة الحصول على مقعد في مجلس النواب بالبرلمان (البوندستاغ) في انتخابات ألمانيا عام 2021، نجحت في الانضمام إلى مجلس النواب هذا الأسبوع كبديل لأولي غروتش، وهو عضو زميل في الحزب الاشتراكي الديمقراطي من يسار الوسط الذي ينتمي إليه المستشار أولاف شولتس من بافاريا، والذي تولى الوظيفة التي تم إنشاؤها حديثًا كمفوض مستقل لقضايا الشرطة.

واستقبلت هيوباتش، التي لديها خلفية كمديرة صناعية، بالتصفيق والتلويح بالأيدي من قبل زملائها المشرعين.

وقالت رئيسة البرلمان باربل باس: “اليوم نحن نكتب التاريخ بالفعل، إذا جاز لي أن أقول ذلك.. لدينا أول نائبة صماء ستعمل هنا في دائرتها الانتخابية”.

وذكرت وكالة الأنباء الألمانية أن مترجمة لغة الإشارة وقفت بجوار المنصة للترجمة لهيوباتش عندما أخذت مكانها في البداية في الصف الأمامي. انتقلت بعد ذلك إلى صف خر في الخلف، حيث جلس أمامها مترجمان فوريان لنقل الخطب.

وسيكون لهيوباتش مكان ثابت في القاعة العامة، على عكس معظم المشرعين الآخرين، وفقًا لإدارة البوندستاغ، مع وجود مترجمين فوريين بالقرب منها لترجمة الخطب وأسئلتها.

وعندما تلقي خطابات بنفسها، سيكون للمترجم الفوري الذي يحمل ميكروفونا مكانًا بجوار كاتبي الاختزال في البوندستاغ للترجمة للمشرعين الآخرين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى