البيئة والمناخمقالات الرأي

المعادن الثقيلة في الغبار السطحي وحساب المخاطر على صحة الإنسان

27 نوفمبر 2023

تنتج العواصف الترابية غالبًا عن طريق رياح قوية ومستمرة تعمل على تربة رخوة ودقيقة وجافة , والعراق احد هذه الدول التي تكون عرضة للعواصف الترابية بسبب ندرة الغطاء النباتي, والجفاف. والتربة السطحية ذات النسيج الخفيف ,وعلى وجه الخصوص المناطق الغربية من العراق اضافة الى محافظات النجف, وكربلاء , وبادية السماوة, هي المناطق الرئيسية المحاطة بالصحراء  وبالتالي ، فهي تتعرض للعديد من العواصف الترابية على مدار العام.                                                  

تشير التقديرات إلى أن ما معدله 220 طنًا\ كم 2 \عام 1 من الغبار يسقط على المدن المحاطة بالصحراء بشكل عام . ويتم تسليط الضوء على القضايا المرتبطة بالعواصف الترابية في بلدان أخرى في آسيا ، مثل الصين واليابان وكوريا، وجد أن تواتر زيارات الطوارئ إلى مستشفى جامعة تايين الوطنية ومستشفى شين جوانج التذكاري زاد من 1-3 أيام بعد عاصفة ترابية ضخمة , كانت المشاكل أكثر حدة بالنسبة للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 1-6 سنوات المصابين بأمراض في الجهاز التنفسي ومرضى القلب ,كذلك يمكن أن يؤدي التصاق الغبار بالأسطح إلى مشاكل كبيرة للإدارة الحضرية يمكن إعادة تعليق الغبار السطحي بسهولة في بيئات خارجية محددة ، وقد تدخل الملوثات الممتصة أجسام البشر والحيوانات من خلال ملامسة الجلد مباشرة ومسارات استنشاق الجهاز التنفسي ، مما يشكل تهديدًا لصحة,الأطفال وكبار السن الذين هم أكثر عرضة لمثل هذه السموم بسبب جهاز المناعة غير الناضج أو المتأثر بالعمر. يمكن أن يؤثر الغبار على جسم الإنسان بشكل مختلف اعتمادًا على خصائص مثل تركيز المعادن الثقيلة وحجم الجسيمات والجسيمات مثل (المعادن الثقيلة المختلفة تسبب مستويات مختلفة من السمية لجسم الإنسان) .                                                                                                                                 

أظهرت الدراسات أن المعادن الثقيلة مثل الرصاص يمكن أن تتسبب في تدهور الجهاز العصبي المركزي عن طريق إعاقة عمله السليم ويمكن أن تستمر عند الأطفال (أقل من 6 و6- 12سنوات)   وارتبط  بدرجات أكاديمية وذكاء أقل.                         

يُستخدم الكادميوم في عدد من العمليات الصناعية ويتم إدخاله في البيئة من مصادر نقطية مختلفة (تصنيع المعادن ، والتعدين ، والطلاء المعدني ، والمدابغ ، والبطاريات ، والصبغات ، والصناعات الورقية) تاركًا المحاليل المائية بتركيزات مرتفعة .         

وقد ثبت أيضًا أن الزنك والنحاس والكادميوم يغير أدوار الجهاز العصبي المركزي والجهاز التنفسي وقد يؤثر أيضًا على نظام الغدد الصماء. يمكن أيضًا أن تنتقل الملوثات المرتبطة بالغبار إلى المسطحات المائية عن طريق الجريان السطحي ، مما يشكل تهديدًا خطيرًا لنوعية المياه وصحة الإنسان , وبالتالي ، فإن الغبار السطحي عبارة عن وسط بيئي معقد يعمل كمصدر غير محدد للتلوث . أظهرت الأبحاث أن الغبار السطحي يتكون من مدخلات من مجموعة واسعة من المصادر ، مثل المواد من التربة القريبة (المنقولة عبر الماء) ، والظروف الجوية الجافة والرطبة ، والجسيمات نتيجة تدهور الطلاء ، وانبعاثات الجسيمات ، وسوائل المركبات ، و الجسيمات من تجوية المباني والأرصفة , ان حجم جزيئات الغبار له تأثير حاسم على الحركة اي حركة الغبار ويرتبط بتركيز الملوثات. تعتبر المعادن الثقيلة مثل النحاس والرصاص والزنك والكادميوم في الغبار السطحي الناتج عن انبعاثات المركبات والتحضر والأنشطة الصناعية مصدر قلق خاص لأنها تؤثر على الغلاف الجوي ورفاهية الإنسان على نطاق واسع . ومن ثم ، فإن دراسة خصائص الغبار السطحي الحضري مهمة لتقييم جودة البيئة الحضرية وتأثيراتها المحتملة على صحة الإنسان في المنطقة. حققت بعض الدراسات في التلوث بالمعادن الثقيلة وتوزيعها وتأثيرات غبار الطرق في العديد من المناطق الحضرية. ومع ذلك ، لا توجد بيانات متاحة عن سمية وتوزيع المعادن الثقيلة في الغبار السطحي للعراق بشكل محدث في الوقت الحاضر.                                                                                                                      يجب ان تتوفر دراسة حديثة  الهدف الأساسي منها هو تحديد توزيع حجم الجسيمات للغبار السطحي المصاحب لمناطق مختلفة من العراق ، وتحديد تركيز المعادن الثقيلة في الغبار السطحي وحساب المخاطر على صحة الإنسان. ستوفر نتائج هذه الدراسة إرشادات مهمة لواضعي السياسات في العراق فيما يتعلق بالتدابير والتحكم في تلوث المصدر غير المحدد لتحسين الجودة البيئية وصحة الأطفال والبالغين على المدى الطويل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى