أخبار

أسدل الستار.. تنفيذ حكم الإعدام في قاتل نيرة أشرف

ليسدل الستار على فاجعة هزت الشارع المصري العام الماضي، شهد سجن جمصة اليوم الأربعاء تنفيذ حكم الإعدام بحق محمد عادل المتهم بقتل طالبة المنصورة، نيرة أشرف، ذبحاً أمام بوابة كلية الآداب بجامعة المنصورة في محافظة الدقهلية.

جاء تنفيذ الاعدام بعد رفض الطعن المقدم من قبل فريق دفاع المتهم.

وكانت الأدلة أثبتت تورطه بعد شهادات 25 شاهدا منهم طلاب، وأفراد أمن الجامعة، وعمال بمحلات بمحيط الواقعة، أكدوا رؤيتهم المتهم عند ارتكاب الجريمة، وفي مقدمتهم زميلات المجني عليها اللاتي كن بصحبتها حينما باغتها المتهم، وآخرون هددهم حينما حاولوا الدفاع عنها خلال تعديه عليها، وكذا ذوو المجني عليها، وأصدقاؤها الذين أكدوا اعتياد تعرض المتهم وتهديده لها بالإيذاء لرفضها الارتباط به بعدما تقدم لخطبتها، ومحاولته أكثر من مرة إرغامها على ذلك، مما ألجأهم إلى تحرير عدة محاضر ضده.

وكان النائب العام، أمر في 22 يونيو/حزيران الماضي، بإحالة عادل إلى محكمة الجنايات لمعاقبته فيما اتهم به من قتل الطالبة المجني عليها عمدا مع سبق الإصرار، حيث بيّت النية وعقد العزم على قتلها، وتتبعها حتى ظفر بها أمام جامعة المنصورة، وباغتها وطعنها بسكين عدة مرات. كما نحرها قاصدا إزهاق روحها، وفق ما جاء في قرار الإحالة بعد 48 ساعة من وقوع الحادث.

كما أن المتهم سعى قبل الواقعة بأيام، حسب الشهود، إلى التواصل مع نيرة لمعرفة موعد استقلالها الحافلة التي اعتادت ركوبها إلى الجامعة، مؤكدين تصميمه على قتل الفتاة.

يذكر أن جريمة قتل عادل لزميلته نيرة أشرف العام الماضي في وضح النهار أمام بوابة كلية الآداب جامعة المنصورة، شكلت صدمة في الشارع المصري وصلت إلى حد المطالبة بإعدامه على الهواء مباشرة حتي يكون عبرة لمن تسول له نفسه القيام بمثل تلك الجرائم الفظيعة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى